نبذة عن موسوعة منهج التوحد (ACE)

موسوعة منهج التوحد (ACE) هو نظام تعليمي رائد مُصمم للطلبة المصابين بالتوحد. وتعمل الحزمة التعليمية في البرنامج على تزويد محللي السلوك المعتمدين ومعلمي الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بالقدرة على التقييم والتعليم، وتقييم التقدم المُحرز باستخدام إجراءات تستند على أدلة علمية. وقد تم تطوير الحزمة الإلكترونية من خلال مركز نيوإنجلاند للأطفال.

صمم نظام موسوعة منهج التوحد (ACE) لإتاحة سهولة الوصول إلى إجراءات تحليل السلوك التطبيقي، ويستهدف أكثر من 1300 مهارة تعليمية. ويمكن تصميم جميع الدروس بشكل متخصص لتلبية الاحتياجات الفردية للطلاب في مجالات: التمييز، والاتصالات، والمجال الاجتماعي، والدراسة الأكاديمية، والمساعدة الذاتية، والمجتمع، والمجال المهني، والمهارات المتعلقة بقضاء أوقات الفراغ. وتشمل إجراءات التدريس القابلة للتعديل أسلوب التدريب بالمحاولات المنفصلة، وتحليل المهام، والتعليم الطارئ أو العرضي، والنمذجة باستخدام الفيديو.

وتتضمن خطة الدرس الوجيزة أهم المكونات الرئيسية لتطبيق الدرس، وقوالب جمع البيانات في صفحة واحدة؛ للمساعدة في تبسيط المواد الدراسية. وتُتاح خطط الدروس التفصيلية أيضًا للحصول على معلومات أكثر شمولًا حول البرنامج.

ويمكن للمعلمين والمشرفين عرض أداء الطالب في دروس برنامج ACE بكل سهولة بنقرة زر واحدة. كما يمكنهم تحديد مناطق الضعف التي يعاني منها الطلاب، مع القدرة على إجراء تغييراتٍ على الدرس، مما يسهل من عملية مشاركة التقدم اليومي المُحرز للأطفال مع الآباء والزملاء والمشرفين.

يُرجى إدراج نظام موسوعة منهج التوحد (ACE)، وربطه بصفحة الموقع الإلكتروني الوارد أدناه:

http://www.acenecc.org/about-the-ace/curriculum.aspx

السلوك التحليلي التطبيقي

يُركز برنامج التدخل المبكر الخاص بنا على تعزيز الاحتياجات التنموية الفردية لطلابنا؛ من أجل الوصول إلى أفضل إمكاناتهم، عن طريق استهداف تنمية بعض المهارات مثل التواصل، والانتباه، والقدرة على الكلام، والسلوك، والمعالجة الحسية، والمهارات المعرفية، والمهارات الحركية الكبرى والدقيقة، وكذلك المهارات الأكاديمية. ويستند العلاج لدينا على تقييم المهارات الأساسية، وجمع البيانات، ومدخلات الأسرة. ويعمل الأطفال على مجالات المهارات التي تشمل اللغة الاستقبالية واللغة التعبيرية، والمهارات الاجتماعية، ومهارات اللعب، ومهارات التعلم، والمهارات الحركية، ومهارات الحياة اليومية.

يوفر برنامج التدخل المبكر الخاص بنا بيئةً تعليميةً لمجموعةٍ صغيرةٍ (4-6 طلاب) تتضمن أنشطةً من المناهج الدراسية، وتشمل أنشطة المجموعة التفاعل الاجتماعي الموجه، والفنون والأعمال الحرفية، والمهارات الأكاديمية الأساسية، والموسيقى، ومهارات الاعتماد على الذات، والعلوم والأنشطة الخارجية.

يتم دمج الطلاب مع صفوف الروضة العادية في مدارس التربية الإسلامية (3 جلسات في الأسبوع)؛ من أجل إعدادهم للاندماج مستقبلًا في المدارس العادية.

إن هدفنا الرئيسي هو التركيز على الاحتياجات الفردية لطلابنا، ووصولهم إلى المراحل التنموية الرئيسية، وتحقيق أفضل النتائج، ونحن على يقينٍ بأن كل طفل يتم تضمينه في جلسات فردية على أساس يومي لعلاج مشكلات التخاطب، وتحليل السلوك التطبيقي والعلاج المهني، وسيكون لكل طفل خطة تعليمية فردية تستهدف جميع مناطق الضعف الخاصة بالطفل.

يتم مراقبة التقدم الذي أحرزه الطفل بشكلٍ يومي، وإدراجه ببرنامج ﻣوﺳوﻋﺔ منهج اﻟﺗوﺣد (ACE)، وسيتم مشاركة النتائج (الرسوم البيانية)، وتقييم برنامج التعليم الفردي مع الآباء كل شهرين.

سوف يحصل الآباء يوميًا على نموذج التعليقات اليومية لمتابعة كيفية قضاء الطفل ليومه، في الجلسات الجماعية، والجلسات الفردية.

كما أننا نقدم ورش العمل التدريبية المتخصصة للآباء 4 مرات خلال العام الدراسي. كما نقدم لهم النصائح والإرشادات اللازمة لاتباعها معهم في المنزل، وندعو أولياء الأمور لحضور الجلسات الفردية التي نقيمها. كما إننا نعمل على تزويد الآباء بنصائح للتعامل مع سلوكيات الأطفال المنطوية على بعض الصعوبات، وتحفيز اللغة لديهم، وتعزيز التواصل الفعال معهم.

ما هو علاج تحليل السلوك التطبيقي؟

تحليل السلوك التطبيقي هو عملية تدخلات تطبيقية منهجية، تستند إلى مبادئ نظرية التعلم لتحسين السلوكيات الهامة اجتماعيًّا إلى درجة كبيرة، ولتثبت أن التدخلات المستخدمة هي المسؤولة عن تحسين السلوك (باير، وولف، وريسلي، 1968).

هناك مئات من المقالات البحثية التي توضح فعالية تحليل السلوك التطبيقي، باعتباره تدخلاً موجهًا للأشخاص الذين يعانون من التوحد والاضطرابات الأخرى ذات الصلة.

وتشمل جلسات علاج تحليل السلوك التطبيقي -التفاعل الفردي بين محلل السلوك والطفل. ونستعين بالعديد من التقنيات القائمة على الأبحاث لتعزيز السلوكيات المفيدة، والحد من السلوكيات غير المرغوب فيها، التي قد تسبب الضرر وتتداخل مع عملية التعلم. وتستند جلسات العلاج الفردية على التقييم (التقييمات) الوظيفية، وجمع البيانات، ومدخلات الأسرة. ويعمل الأطفال على مجالات المهارات التي تشمل اللغة الاستقبالية والتواصل التعبيري، والمهارات الاجتماعية، ومهارات اللعب، ومهارات التعلم، ومهارات الحياة اليومية.

6530 القمرة
الرحمانية
الرياض، المملكة العربية السعودية