اضطراب المعالجة الحسية

اضطراب المعالجة الحسية

تعرف على المزيد حول أعراضه وأسبابه وكيف يمكن علاجه

هل قرأت عن اضطراب المعالجة الحسية؟ ربما تحتاج إلى إلقاء نظرة على ما يلي وقراءة المزيد عنه في هذه المقالة. 

من المهم أن يكون الآباء على دراية بسلوكيات أطفالهم. يمكن أن يلاحظوا ما إذا كان اطفالهم يعانون من هذه الاضطرابات خلال السنوات الأخيرة من الطفولة من 2 – 5 سنوات.

يحدث هذا بشكل أساسي عندما لا يتمكن الدماغ على الفور من ترجمة الرسائل الحساسة التي تتلقاها أجسادهم. لذلك فإنالتأ الطفل يتمكن من التصرف بشكل صحيح بسبب هذا التأخر في الاستجابة

كيف يتم تشخيص اضطراب المعالجة الحسية؟

قد تختلف أعراض اضطراب المعالجة الحسية من طفل لآخر حسب الطريقة التي يعالج بها الطفل الأحاسيس مثل الروائح والأذواق والمشاهد والأصوات.

يعاني بعض الأطفال من فرط الحساسية. يتم تحفيزهم بسهولة إلى الأمام لمعرفة ما يحدث من حولهم. بمعنى آخر ، يلاحظ الآباء في بعض الحالات أن أطفالهم يعبرون عن ردود فعل سلبية بدلاً من الهدوء والحزم. يتضمن الصراخ الهستيري والعواطف المعتادة والمشاعر غير الآمنة عند الاستماع إلى الأصوات السلكية.

ومع ذلك ، يعاني بعض الأطفال من فرط الحساسية ، والتي من المتوقع أن تظهر المزيد من ردود الفعل الحسية في المواقف التي تحتاج إلى ردود فعل مكثفة. قد لا يشعرون بالألم أو يكون لديهم عتبة ألم منخفضة.

اضطراب المعالجة الحسية

ما هي أعراض هذا الاضطراب؟

لذا فإن جميع السلوكيات المذكورة أعلاه تعكس خللاً في المعالجة الحسية أو ما يتم تشخيصه بـ “اضطراب المعالجة الحسية” وقد يتسبب في الأعراض التالية:

صعوبة إطعام الطفل ( عدم تقبله لبعض المكونات).

صعوبة التعامل مع الطفل ( صعب المراس).

تغطية العينين والأذنين بشكل متكرر.

وجود اضطرابات سلوكية.

تبدو أصوات التفكير عالية جدًا أو ساطعة للغاية.

عدم القدرة على التوازن.

ما هي الأسباب الكامنة وراء اضطراب المعالجة الحسية ؟

ناقش بعض الأطباء الأسباب التي تعزى إلى المكونات الجيني.

في حين أن أطباء آخرين لم يستطيعوا تحديد السبب الرئيسي وراء اضطراب المعالجة الحسية بالضبط. كما أشاروا إلى أنه قد يكون له علاقة بالتوحد. لكن كل هذه الافتراضات ليست واضحة تمامًا.

كشفت دراسة معتمدة في عام 2006 أن هناك أيضًا أسبابًا مرتبطة بالولادة مثل الأطفال الذين عانوا من مضاعفات أثناء الولادة أو أولئك الذين ولدوا قبل الأوان.

ما هو علاج اضطراب المعالجة الحسية؟

نتيجة لعدم وجود سبب محدد لـ اضطراب المعالجة الحسي فإنه لا يوجد علاج محدد لمثل هذه الاضطرابات. لكن بإمكان العلم الحديث إيجاد حل قابل للتطبيق يمكن أن يقلل من المشكلات الحسية عندما تكون شديدة مثل:

العلاج المهني: يمكن للمعالج المهني أن يساعد الطفل على ممارسة أو تعلم القيام بأنشطة عادة ما يتجنبها بسبب المشاكل الحسية.

علاج طبيعي: يمكن للمعالج الطبيعي تطوير نظام غذائي حسي.

العلاج التكاملي الحسي.

• انقر هنا لمعرفة المزيد عن العلاج الوظيفي. الأنشطة التي تشبع المدخلات الحسية الشديدة مثل القفز والجري.

• علاج التكامل الحسي والذي من خلاله يتعلم الأطفال كيفية الاستجابة لحواسهم بشكل صحيح.

المزيد من المقالات

Hyperactive فرط الحركة
غير مصنف

حقائق ونصائح للتعامل مع فرط الحركة

ما هو فرط الحركة؟ يتميز فرط الحركة بأنه نشاط مستمر ومضطرب في بعض الأحيان. يشير سلوك فرط الحركة عادةً إلى زيادة الحركة، والأفعال الاندفاعية، قصور