نصائح فعالة لتكونوا أمًا و أبًا عظيمين

السؤال الأول الذي يسأله كل والد “كيف أكون أبًا وأمًا جيدين؟” فيما يلي أفضل نصائح فعالة للآباء بحيث تجعلك تشعر بمزيد من الرضا كوالد. 

خصص ساعات لأطفالك فقط

من الصعب على الآباء البقاء مع أطفالهم طوال الوقت؛ بسبب نمط حياتهم المزدحم بالأشغال والمسؤوليات، خاصة إذا كانت الأم تعمل. لذا، حاول أن تسرق وقتًا وتخصصه لأطفالك فقط. استيقظ مبكرًا وتناول وجبة الإفطار معهم. يحتاج الأطفال إلى الشعور بأنهم محاطين بآباؤهم وأنهم يشعرون بهم وباهتماماتهم واحتياجاتهم. الآباء الجيدون فطنون جدًا لاكتشاف مواهب أطفالهم ويعملون بجد على تعزيز هذه المواهب. فإذا ما شعر طفلك أنه لا يحظى باهتمام كافٍ من والديه، فسوف يسيء التصرف بدلاً من ذلك.

يجب على الآباء الذين لديهم العديد من المسؤوليات أن يكافئوا أنفسهم من خلال تحديد ساعات لقضاء أوقاتهم مع عائلاتهم. ستكون فكرة رائعة إذا حضرت لليلة خاصة لأطفالك، قم بأخذ آرائهم والتعبير عما يحلو لهم. أو ربما يمكنك الاتصال بهم بصورة مستمرة عندما تكون بعيدًا لتجعلهم يشعرون أنك تفكر فيهم طوال الوقت.

على عكس الأطفال الصغار، قد يحتاج المراهقون إلى اهتمام أقل نظرًا لطبيعتهم في هذه المرحلة من العمر. فهم عادة ما يريدون أن يحظوا بمساحة شخصية خاصة بهم. يجب على الآباء أيضًا أن يكونوا أذكياء بشأن كيفية معاملة أطفالهم في هذا العمر. بحث يكوّنوا معهم علاقة صداقة أولاً وأن يعرفوا بشكل تدريجي وغير ملفت للانتباه مع من يقضون معظم أوقاتهم. قد يُشارك الآباء اهتمامات أطفالهم مثل مشاركتهم ألعاب الفيديو وحضور الحفلات الموسيقية والفعاليات المختلفة من أجل تقوية روابط الصداقة.

الآباء الجيدون قدوة لأبنائهم

عادة ما يتعلم الأطفال من خلال ملاحظة سلوكيات والديهم، وخاصة الأطفال الصغار. قبل أن تفعل شيئًا، عليك أن تفكر فيما إذا كان هذا سيكون سلوكًا مقبولًا أم لا، فالأطفال يلاحظون كل شيء تقريبًا.

بشكل عام، حاول أن تصمم الصفات التي ترغب في أن تكون في أطفالك في المستقبل كالإخلاص، والصدق، والكرم، والشجاعة، والاحترام. فعلى سبيل المثال، إذا كان طفلك يشاهدك وأنت تصلي، فهو/ هي يريد تقليد نفس الحركات أو ربما يريد اللعب معك أثناء الصلاة. أظهرت الكثير من الدراسات العلمية أن العامل الرئيسي لسلوكيات الطفل هو والديهم.

الأبوة والأمومة تعني التعبير عن حبك لطفلك دون أي شرط 

تلخّص الأبوة والأمومة كل العلاقات. يدرك الآباء الجيدون حقًا أن إقامة علاقات رائعة مع أطفالهم لا تحدث فقط عن طريق الصدفة. يتم إنشاء هذه العلاقات من خلال الالتزام والعمل الجاد والحب غير المشروط.

ولأن معظم الآباء يحبون أطفالهم، يبدو أن هذا يجب أن يكون سهلاً، أليس كذلك؟ حسنًا، يمكن لمعظم الآباء أيضًا أن يشهدوا على أن هذا ليس هو الحال ببساطة. تكمن المشكلة في حقيقة أن الكثير من الآباء لا يعرفون كيف يعبرون عن حبهم غير المشروط لأطفالهم ؛ ونتيجة لذلك ، لا يشعر أطفالهم بأنّهم محبوبين. 

لرعاية الآباء الذين يبحثون عن خارطة طريق، هناك بعض النصائح البسيطة التي يمكنك اتباعها للتأكد من أنك تعبر عن حبك لطفلك بشكل غير مشروط. 

عبر عن حبهم بتكرار كلمة أحبك لهم.

التأكيد اللفظ

لامسهم ولاعبهم 

تواصل معهم بالعيون

مرة على حدة

تعاطف معهم

الأبوة والأمومة ليست سهلة كما كنت تعتقد، لهذا السبب تعامل مع أطفالك كبالغين!

الأطفال ليسوا أغبياء كما تظن. إنهم أذكياء ويقظون، حتى لو لم يكونوا واعين تمامًا. بصفتك أحد والديهم، يجب أن تعامل طفلك كشخص بالغ، ويطلب شرحًا لكل التفاصيل التي قد يكون مرتبكًا بشأنها.

وتجدر الإشارة إلى أن الأطفال قد لا يفعلون كل شيء لمجرد أن والديهم يقولون ذلك. لقد أرادوا تفسيرات بسيطة وواضحة لكل شيء يحدث في المنزل. إذا لم تمنح أطفالك الوقت الذي يستحقونه، فسوف يشككون في قيمتك كوالد. علاوة على ذلك، إذا كانت لديك مشكلة، فعبّر عن مشاعرك ودع طفلك يشارك معك في إيجاد حل. الأطفال الذين يشاركون في صنع القرار هم أكثر قدرة على تنفيذها.

 مركز ABC للتشخيص والتعلم جاهز لإعطائك النصائح التي تحتاجها لمنح طفلك حياة سعيدة، يمكنك زيارة خدمة الاستشارة ABC لحجز موعد لمزيد من نصائح تربية الأطفال.

المزيد من المقالات

Hyperactive فرط الحركة
غير مصنف

حقائق ونصائح للتعامل مع فرط الحركة

ما هو فرط الحركة؟ يتميز فرط الحركة بأنه نشاط مستمر ومضطرب في بعض الأحيان. يشير سلوك فرط الحركة عادةً إلى زيادة الحركة، والأفعال الاندفاعية، قصور