حقائق ونصائح للتعامل مع فرط الحركة

Hyperactive فرط الحركة

ما هو فرط الحركة؟

يتميز فرط الحركة بأنه نشاط مستمر ومضطرب في بعض الأحيان.

يشير سلوك فرط الحركة عادةً إلى زيادة الحركة، والأفعال الاندفاعية، قصور الانتباه، وسهولة تشتت الانتباه.

كيف يختلف ذلك عن ADHD / ADD؟

ADHD اضطراب الانتباه والتركيز مع فرط الحركة هو اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط.  أما ADD هو اضطراب نقص الانتباه (بدون فرط النشاط). ولا تشير حالة “النشاط المفرط” بالضرورة إلى تشخيص اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

يتم تشخيص اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عندما تضعف أعراض الأداء في أكثر من مجال من مجالات الحياة: الفهم والتواصل، الأداء الاجتماعي والشخصي، الأداء الأكاديمي أو المهني، أو المشاركة في الأنشطة العائلية والاجتماعية والمجتمعية.

يعاني معظم الناس من فرط النشاط في وقت ما خلال حياتهم دون أن يؤثر ذلك على عملهم.

اقرأ المزيد عن الأعراض .. هنا

أليس فرط النشاط من الخصائص الطبيعية للأطفال؟

نعم، يعتبر مستوى معين من فرط النشاط معيارا طبيعيا من الناحية التطورية عند الأطفال.

لذلك، قد يكون التعامل مع طفل مفرط النشاط أمرًا صعبًا. حيث يمكن أن يبدو الطفل مفرط النشاط غير مستقر، ويتنقل من نشاط إلى آخر بطاقة غير محدودة على ما يبدو. اليك بعض النصائح التي يمكن أن تجعل التعامل مع طفل مفرط النشاط أسهل قليلاً في التحمل.

1- توجيه طاقتهم

ابحث عن وسائل للتنفيس عن طاقتهم وتهدئة عقولهم. يحتاج الأطفال إلى الركض واللعب كثيرًا. يمكن للمعلمين أيضا استثمار هذه الطاقة في الفصول الدراسية. حيث يساعدهم ذلك على استخدام طاقتهم ونشاطهم البدني وتهدئة توترهم.

يمكنك أيضًا إشراك طفلك في الألعاب والأنشطة لمساعدته على المشاركة بشكل هادف والتركيز على الأنشطة القائمة على اللعب. مثل الرياضات الخارجية مثل كرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة والبيسبول. 

تعد السباحة أيضا من الرياضات التي تساعد في الانضباط الذاتي. والنشاطات المسرحية التي تمثل  المشاركة الإبداعية، والتواجد في محيط طبيعي للرحلات، والمشي لمسافات طويلة، وتسلق الصخور، أو التجديف.

إلى جانب ألعاب التفكير مثل الشطرنج، والأزواج المطابقة. حيث تعتبر تمارين رائعة للدماغ.

سيساعد ذلك في تعزيز مهارات الذاكرة والتركيز – ولا تنس تنمية المهارات قوة الشخصية أيضًا!

2- تحدث إلى طفلك بطريقة بسيطة

امنح اهتمامك الكامل لطفلك وأصغي الى مخاوفهم واهتماماتهم. اطلب منهم أيضًا إعداد قوائم مهامهم وتفصيل التعليمات المعطاة لهم.

أثني عليه وامنحه المكافآت كلما أكمل مهمة ما بنجاح. التعزيز الإيجابي له دور كبي في اجتياز صراع إنجاز المهام.

  3- ساعدهم على التعامل مع مشاعرهم

يجد الأطفال الذين يعانون من فرط النشاط صعوبة في التعامل مع الغضب والحزن والقلق. ساعدهم في التعامل مع مشاعرهم وأخبرهم بما هو جيد وما هو سيئ. 

4- اجعلهم يسترخون

قلل من عوامل الإلهاء والوقت الذي يقضونه أمام الشاشات وألعاب التلفزيون وألعاب الفيديو. اصطحبهم إلى الساحات الخضراء. فقط كن صبورًا، وخذ نفسًا عميقًا، وكن عازمًا على تهدئته، واستخدام مستويات طاقته العالية في أنشطة مفيدة.

5- العلاج السلوكي

كافئهم على الأخلاق الحميدة، والاستماع إليك، والالتزام بالروتين، وتشجيعهم على إقامة النظام، وإخبارهم بما هو متوقع منهم. أفضل طريقة للتعامل مع طفل مفرط النشاط هي إشراك عقله وجسمه وتوجيه طاقاتهم.

6- لا تسرع في تناول الدواء

لا ينبغي أن نتعامل مع طفل مفرط النشاط بإعطائه الدواء فقط. صحيح أن بعض الأدوية يمكن أن تساعد في موازنة كيمياء الدماغ لمن هم في حاجة إليها حقًا. ومع ذلك، فإن الأدوية تحمل آثارًا جانبية ويجب ألا تكون الخيار الأساسي. إذا لم تنجح طرق تعديل السلوك على مدار فترة زمنية معينة، فيجب عليك أنت وطبيب طفلك العمل معًا لتقرير ما إذا كان الدواء مطلوبًا أم لا. يجب أن يكون هذا هو الملاذ الأخير وليس الخيار الأول.

باختصار، من المفيد أن تزود نفسك بالمعلومات الصحية الصحيحة من خلال القراءة والتحدث إلى الأصدقاء الذين يعيشون نفس التجربة، ولكن استشر طبيبك دائمًا قبل اتخاذ أي إجراء طبي أو تغيير روتينك الصحي. 

يرجى ملاحظة: أن ليس كل الأطفال النشطين هم مفرطي النشاط. فرط النشاط حالة مختلفة وخاصة .. 

المزيد من المقالات

Hyperactive فرط الحركة
غير مصنف

حقائق ونصائح للتعامل مع فرط الحركة

ما هو فرط الحركة؟ يتميز فرط الحركة بأنه نشاط مستمر ومضطرب في بعض الأحيان. يشير سلوك فرط الحركة عادةً إلى زيادة الحركة، والأفعال الاندفاعية، قصور